تحدثت الممثلة الأسطورية إليزابيث تايلور البالغة من العمر 77 عاما صديقة مايكل جاكسون الكبيرة جدا عبر تويتر عن حزنها لوفاة ملك البوب في وقت سرت شائعات عن إدخالها المستشفى بسبب تعاستها الشديدة لرحيله.

وقالت الممثلة عبر موقع تويتر للمدونات الصغيرة الذي يلقى رواجا كبيرا إنها عادت إلى المنزل بعدما غادرت المستشفى في لوس انجلوس.

وقالت لمعجبيها إنها أدخلت المستشفى لاستكمال فحوصات جارية.

وأضافت في رسالة بثت مساء الجمعة أنها دخلت المستشفى وهي متألمة لكنها سليمة مشددة على أنها لا زالت تبكي مايكل وستبكيه إلى الأبد على حد تعبيرها.

وأضافت أنها اختبرت الكثير من المآسي في حياتها لكنها تعتقد انها علمتها كلها شيئا ما. وأن عليها النظر للأمور بهذه الطريقة.

وكتبت الممثلة أكثر من ست رسائل عبر تويتر منذ إعلان وفاة مايكل جاكسون المفاجئة في 25 يونيو/حزيران.

وكتبت تايلور الحائزة على جائزتي اوسكار غداة وفاة ملك البوب أن قلبها وروحها تحطما، فقد كانت تحب مايكل من كل قلبها ولا يسعها أن تتخيل الحياة من دونه.

المزيد

Test - Razan edit