أعلنت وزارة الصحة الأردنية ارتفاع عدد الإصابات المسجلة بأنفلونزا الخنازير في المملكة إلى41، ست منها فقط لا زالت تتلقى العلاج في المستشفى بعد تسجيل خمس حالات جديدة خلال اليومين الماضيين.

وفي تصريحات نشرت الثلاثاء أعلن وزير الصحة الأردني نايف الفايز انه تم الاثنين تسجيل "إصابة شاب أردني - 16 عاما قدم من الولايات المتحدة وشاب أردني - 25عاما قدم من السعودية ومصابة اندونيسية - 25 عاما قدمت من اندونيسيا".

وسجلت الأحد إصابتان لسيدة أرجنتينية متزوجة من أردني وابنتها - 3 أعوام كانتا قدمتا إلى الأردن من الأرجنتين.

مصر توصي بتفادي رحلة الحج

هذا وقد أوصت مصر الحجاج الأكثر عرضة للأمراض مثل الأطفال والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة والنساء الحوامل بتفادي رحلة الحج إلى مكة المكرمة هذه السنة بسبب أنفلونزا الخنازير.

BR>
وكانت المملكة العربية السعودية أصدرت التوصية نفسها في يونيو/حزيران، كما علقت تونس العمرة محتفظة بقرارها حول الحج.

وأعلنت مصر الأحد أول وفاة بسبب أنفلونزا الخنازير وهي امرأة في الخامسة والعشرين عادت من الحج إلى السعودية.

وسيجتمع وزراء الصحة العرب الأربعاء في القاهرة برعاية منظمة الصحة العالمية لبحث إمكانية اتخاذ إجراءات تتعلق بالحج إلى مكة المكرمة.

ضحايا الأنفلونزا عالميا

هذا وقد أعلنت متحدثة باسم منظمة الصحة العالمية الثلاثاء في جنيف أن فيروس أنفلونزا الخنازير الذي ظهر نهاية مارس/آذار، تسبب في وفاة أكثر من 700 شخص في العالم.

وكانت آخر حصيلة نشرها موقع منظمة الصحة العالمية على الانترنت في6 يوليو/تموز أشارت إلى 429 وفاة.

وقالت منظمة الصحة العالمية الجمعة إن فيروس ايه اتش1ان1 ينتشر في العالم بسرعة "لا سابق لها "مقارنة بأوبئة أخرى.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟