ذكر التلفزيون الهندي الاثنين أن الناجي الوحيد من الكومندوس الإسلامي الباكستاني الذي نفذ اعتداءات مومباي في نوفمبر/تشرين الثاني 2008، اقر للمرة الأولى خلال محاكمته في العاصمة الاقتصادية للهند بمسؤوليته في الاعتداءات.

وأفادت قناة ان.دي.تي.في الإخبارية الهندية أن محمد أجمل أمير إيمان الملقب بـ"القصاب" وقف في قفص الاتهام في محكمة مومباي الخاصة معلنا انه يريد الاعتراف ثم بدا يروي كيف وقعت هجمات 26 و 29 نوفمبر/تشرين الثاني 2008 التي خلفت 174 قتيلا بينهم تسعة مهاجمين.

ويحاكم هذا الباكستاني الذي يبلغ من العمر 21 سنة منذ منتصف ابريل/نيسان وكان أعلن مطلع مايو/أيار انه برئ ونفى 86 تهمة وجهت له بما فيها ارتكاب "أعمال حربية" ضد الهند.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟