نفى رئيس البرلمان العراقي إياد السامرائي ما تناقله بعض وسائل الإعلام عن نتائج تحريات الأجهزة المصرية حول إنتمائه إلى التنظيم العالمي للإخوان المسلمين أو لقائه أيا من قيادات الإخوان خلال زيارته الأخيرة لمصر.

وذكر بيان نشره الحزب الإسلامي العراقي على موقعه الالكتروني السبت أن السامرائي الذي يشغل منصبا قياديا في الحزب متفرغ للشأن العراقي منذ ربيع 2003، وأن زياراته للدول العربية والأجنبية تقتصر على ما يتعلق بالشؤون العراقية حصرا.

ودعا السامرائي السلطات المصرية إلى إيضاح ملابسات هذه المسألة، نافيا اجتماعه بأي من نواب أو قيادات الإخوان خلال زيارته الأخيرة لمصر، والتي قال إنها اقتصرت على مقابلاته مع عدد من المسؤولين المصريين وفي مقدمتهم الرئيس حسني مبارك ورئيس مجلس الشعب فتحي سرور.

وشدد السامرائي على التزامه بعدم التدخل بالشأن الداخلي المصري، مبديا استغرابه من زج إسمه في قضية داخلية مصرية، حسب البيان.

المزيد

Test - Razan edit