احتج الجيش الإسرائيلي على دخول مواطنين لبنانيين الجمعة إلى موقع عسكري إسرائيلي على الحدود مع لبنان، وأدرج التحرك على انه انتهاك سافر لقرار مجلس الأمن الدولي 1701 الذي وضع حدا للحرب بين إسرائيل وحزب الله عام 2006.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن متحدث عسكري إسرائيلي أن المدنيين الذين اقتحموا الموقع بينهم أطفال، عرّضوا أنفسهم للخطر، مضيفا أن القوات الإسرائيلية امتنعت عن عمد عن التدخل بعد أن لاحظت أن المدنيين لم يكونوا مسلحين.

بالمقابل، اتهم متحدث عسكري لبناني إسرائيل بانتهاك حرمة الأراضي اللبنانية ومحاولة تغيير الوضع القائم ،عندما أقدم الجيش الإسرائيلي على وضع ساتر ترابي أتبعه بإقامة برج مراقبة بين الأسلاك والخط الأزرق الذي رسمته الأمم المتحدة كحدود موقتة.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟