أعلن جوان لابورتا رئيس برشلونة الاسباني الجمعة عن بداية اتفاق بين فريقه وانتر ميلان الايطالي بشأن تخلي الأخير عن خدمات نجمه الدولي السويدي زلاتان ابراهيموفيتش مقابل حصوله على خدمات المهاجم الدولي الكاميروني صامويل ايتو.

وكانت وسائل الإعلام الاسباني ذكرت في وقت سابق أن الطرفين قد يعلنان عن هذه الصفقة في الساعات القليلة المقبلة، وبان برشلونة سيدفع مبلغ 40 مليون يورو إضافة لتخليه عن ايتو، مقابل الحصول على ابراهيموفيتش.

وأكد لابورتا اليوم الجمعة في حديث مع وسائل الأعلام المحلية انه سيتم حسم هذه الصفقة إذا وافق ابراهيموفيتش على شروط عقده مع برشلونة، وإذا فعل ايتو الأمر ذاته مع انتر ميلان.

وأشار لا بورتا أن احتمال إعارة البيلاروسي الكسندر هليب إلى انتر ميلان لا دخل له في هذه الصفقة وبأنها عملية مستقلة، مؤكدا أيضا انه حتى ولو نجح برشلونة في التعاقد مع ابراهيموفيتش فانه لن يتخلى عن فكرة ضم المهاجم الدولي الاسباني دافيد فيا من فالنسيا.

وبدوره أكد رئيس انتر ميلان ماسيمو موراتي أن المفاوضات مع برشلونة لا تزال جارية، مشيرا إلى تلقي فريقه عرضا هاما من الفريق الكاتالوني بشأن ابراهيموفيتش.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟