قالت الشرطة العراقية إن مهاجما انتحاريا اقتحم بسيارته نقطة تفتيش تابعة لها في مدينة الرمادي غربي بغداد صباح اليوم الأربعاء، مما أسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة 19 آخرين بجروح.

وأضافت المصادر الأمنية أن التفجير، الذي نفذ بحافلة صغيرة، أسفر عن مقتل أحد عناصر الشرطة في المدينة وخمسة مدنيين، فضلا عن إصابة 14 مدنيا بينهم امرأة وطفل وخمسة من عناصر الشرطة بجروح.

وكانت الشرطة العراقية قد أوردت في وقت سابق أن الانفجار الذي وقع قرب جامع الدولة الكبير وسط الرمادي قد أسفر عن مقتل خمسة من عناصر الشرطة، فيما أصيب 16 آخرين بجروح.

يذكر أن الرمادي، عاصمة محافظة الانبار، كانت معقلا رئيسيا للمتمردين ومقاتلي القاعدة قبل أن تتمكن قوات الصحوة، وهي ميليشيات محلية مكونة من أبناء العشائر السنية في المنطقة شكلتها القوات الأميركية عام 2006، من طرد وتقليص حجم ونفوذ القاعدة في المنطقة.

المزيد

Test - Razan edit