أكد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية الجنرال نيكولاي ماكاروف أن التجربة الجديدة على صاروخ "بولافا "البالستي العابر للقارات الذي يطلق من البحر لن تؤجل لفترة طويلة، حسبما ذكرت وكالة أنباء نوفوستي.

وقال ماكاروف الثلاثاء في حديث للصحفيين في مدينة نوفوروسيسك حيث يتواجد لمرافقة الرئيس الروسي في رحلته التفقدية، إن تجارب إطلاق صواريخ "بولافا "من البحر أوقفت مؤقتا لإجراء عدة اختبارات في المؤسسة المصنعة بعد فشل بعض تجارب الإطلاق في الفترة الأخيرة.

ويعد صاروخ "بولافا" أو "ر س م"56- أو SS-NX-30 بحسب مصطلحات حلف شمال الأطلسي، أحدث صاروخ روسي يعمل بالوقود الصلب ويستخدم كوسيلة لإيصال سلاح نووي إلى الهدف المطلوب تدميره ويستطيع حمل 6 أو 10 رؤوس نووية ذاتية التوجيه والحركة.

وتستطيع رؤوس هذا الصاروخ القيام بمناورات تضلل المنظومات المضادة للصواريخ من خلال تغيير الارتفاع والاتجاه عندما تتجه إلى أهداف محددة، ويبلغ مدى صاروخ "بولافا "نحو 8 آلاف كيلومتر.

ومن المقرر تسليح جيل جديد من الغواصات بصواريخ "بولافا "وتقضي الخطة بصنع 8 غواصات من هذا الجيل قبل عام 2015. وقد تم تصنيع أولى هذه الغواصات وأطلق عليها اسم الأمير الروسي يوري دولغوروكي الذي أسس مدينة موسكو.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟