انتظم نجم النادي الأهلي المصري محمد أبو تريكة في تدريبات الفريق مع زملائه رغم التقارير التي أشارت إلى أكثر من عرض من أندية خليجية لضمه إلى صفوفها.

وذكر النادي أن أبو تريكة سيسافر مع بعثة الأهلي للمشاركة في بطولة ويمبلي الدولية المقرر إقامتها خلال الفترة من 24-26 من الشهر الجاري في بريطانيا، بعد إنهاء إجراءات حصوله على تأشيرة الدخول، مما يعني بقائه مع الأهلي، حسب ما ورد في الموقع الرسمي للنادي.

ويشارك في دورة ويمبلي كل من فريق برشلونة الاسباني وتوتنهام الإنكليزي وسلتيك الاسكتلندي، مما يشكل فرصة جيدة أمام الفريق المصري للاستعداد للموسم المقبل.

وأشارت تقارير إلى أن الأهلي تلقى عرضاً من نادي أهلي دبي الإماراتي للحصول على خدمات أبو تريكة لمدة عامين مقابل مبلغ يصل إلى خمسة ملايين دولار، بينما أوردت أنباء أخرى عن اهتمام أندية سعودية وقطرية باللاعب أبو تريكة.

ويتوقع أن يشارك أبو تريكة في لقاء السوبر المصري أمام فريق حرس الحدود في 21 الجاري، وغياب قائد دفاع الأهلي وائل جمعة بسبب حصوله على ثلاث إنذارات.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟