قالت السلطات الإيرانية إنها ستتعامل بقسوة مع أي مظاهرات تخرج في الذكرى العاشرة لاضطرابات طلابية حدثت في مثل هذا اليوم عام 1999. وقال محافظ طهران مرتضى تمادون إنه لم يتم منح الإذن بأي مظاهرات أو مسيرات.

 وقال شهود إن منشورات وزعت في بعض الميادين بالعاصمة تدعو المواطنين لإحياء ذكرى احتجاج الطلبة الذي قمعته السلطات بالعنف منذ عشرة أعوام.

وتأتي هذه المناسبة في وقت تتعافى فيه العاصمة من اضطرابات شهدتها بعد فوز محمود أحمدي نجاد في الانتخابات الرئاسية الشهر الماضي.

المزيد

Test - Razan edit