يشارك موسيقيون ومطربون من خمس دول عربية في مهرجان الموسيقى العربية الرابع الذي تنظمه دار الأوبرا المصرية في مدينة الإسكندرية الشهر المقبل.

وأعلنت رتيبة الحفني رئيسة اللجنة التحضيرية للمهرجان خلال مؤتمر صحافي عقدته في دار الأوبرا في القاهرة أن المهرجان الذي يفتتح في 7 أغسطس/ آب يحرص على تمثيل الفنانين الكبار كما يحرص على اشراك الشباب ورعاية المواهب الجديدة بإعطائها الفرصة للظهور واكتساب الخبرة في الغناء والتلحين.

وأشارت إلى أن الذين شاركوا في الدورات السابقة قدموا أغنيات في مقدمات المسلسلات التلفزيونية والأفلام السينمائية بطريقة حافظوا فيها على الطرب الأصيل.

وأكدت أن المهرجان الذي سينظم طوال ثمانية أيام سيقدم الأصوات العربية التي تشارك في مصر للمرة الأولى مثل المطرب المغربي هشام تمام وعازف الكمان الأردني مؤيد صبحي لافتة إلى أنه طفل موهوب سترعاه دار الأوبرا المصرية.

ومن المشاركين في المهرجان العازف اللبناني جهاد عقل والمطربة المغربية أسماء المنور والمطربة السورية وعد البحري التي اشتهرت في الآونة الأخيرة بعد أدائها أغنيات أسمهان في مسلسل تلفزيوني عرض العام الماضي وحظي بإعجاب جماهيري في العالم العربي.

ومن المصريين المشاركين في المهرجان مي فاروق وريهام عبد الحكيم وهاني شاكر ونادية مصطفى التي ستؤدي أغنيات لهدى سلطان وأحمد إبراهيم الذي سيؤدي أغنيات لسيد درويش.

وتشارك في المهرجان أيضا فرق موسيقية مصرية مختلفة.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟