أعلن البيت الأبيض الأربعاء أن الرئيس الأميركي باراك أوباما سيدعو قادة أكثر من 25 بلدا لعقد قمة حول الأمن النووي في مارس/ آذار 2010.

وقال مسؤول في مجلس الأمن القومي الأميركي مارك ليبرت للصحافيين إن الرئيس أوباما سيستضيف هذه القمة لأنه "يعتبر إن الإرهاب النووي يشكل التهديد المباشر والعاجل على الأمن العالمي".

وأضاف أن الهدف الرئيسي لهذه القمة المستقبلية هو تأمين حماية مخزون المواد النووية التي يخشى أن تتعرض للسرقة، وتشجيع التعاون الدولي من اجل محاربة تهريب المواد والتكنولوجيات النووية.

وكشف ليبرت أن هذا الأمر هو خطوة أخرى مهمة على جدول الأعمال المتعلق بالحد من نشر الأسلحة النووية الذي اقترحه الرئيس أوباما.

المزيد

Test - Razan edit