وافق الاتحاد الدولي لكرة اليد على استضافة النادي الأهلي السعودي لبطولة العالم للأندية خلال الفترة من 22 إلى 28 ديسمبر/كانون الأول 2009 بمدينة جدة.

وتلقى الاتحاد السعودي لكرة اليد الاثنين خطاباً من نظيرة الدولي يفيد موافقته على استضافة النادي الأهلي ومعرفة مدى ملائمة توقيت البطولة للجهة المنظمة في المملكة.

وحث الأمين العام للاتحاد السعودي رئيس النادي الأهلي على الموافقة على الموعد لمعرفة الاتحاد بحرص مسئولي النادي وعلى رأسهم رئيس هيئة أعضاء الشرف الأمير خالد بن عبدالله على استضافة النادي الأهلي لهذا الحدث العالمي الهام.

ويعد الأهلي من أبرز الأندية العربية والآسيوية السباقة إلى تنظيم مثل هذه الفعاليات، وآخرها استضافته لمنافسات البطولة الآسيوية للأندية التي أقيمت في جدة قبل ثلاث شهور ونال النادي الأهلي فيها كأس البطولة.

من جهته، قام الأمين العام للاتحاد السعودي لكرة اليد تركي الخليوي بتوجيه من رئيس الاتحاد الدكتور سلمان السديري بتشكيل لجنة خاصة للتحضير للبطولة والتنسيق مع النادي الأهلي لإنهاء إجراءات تأشيرات الدخول والأمور الفنية والتواصل مع الاتحادين الآسيوي والدولي لتسهيل كل ما من شأنه استمرار البطولة ونجاحها.

وتتكون اللجنة من الأمين العام للاتحاد السعودي لكرة اليد تركي الخليوي رئيساً ومدير العلاقات العامة بالرئاسة العامة أو من ينيبه وعضو مجلس الاتحاد السعودي لكرة اليد أحمد بصفر ضابط اتصال وعضو الاتحاد محمد العجلان عضواً وسكرتير الاتحاد ناصر السقا عضواً ومترجم الاتحاد حسني علوي عضواً.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟