أطلقت كوريا الشمالية سبعة صواريخ سكود ذاتية الدفع لا يتجاوز مداها 500 كيلومتر. ومن شأن هذا التطور أن يزيد من التوتر السائد في المنطقة بعد تجربة بيونغ يانغ النووية في مايو أيار الماضي.

ويتزامن هذا مع سعي الولايات المتحدة لتشديد العقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة الرامية للقضاء على برنامج كوريا الشمالية النووي وخططها لإنتاج صواريخ. وهذه هي المرة الأولى منذ ثلاث سنوات التي تطلق فيها بيونغ يانغ عدة صواريخ من هذا الطراز, علما بأن قرارا من مجلس الأمن يحظر عليها ذلك.

وقد أدانت كل من كوريا الجنوبية واليابان إطلاق الصواريخ التي تأكد أن أربعة منها على الأقل أطلق من بحر اليابان. ويقول محللون إن إطلاق الصواريخ ربما يهدف لتعزيز مكانة الزعيم كيم يونج ايل الذي يبلغ من العمر 67 عاما وترددت شائعات بأنه أصيب بسكتة دماغية العام الماضي.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟