طالب أندرو غيلمور نائب ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق بتشريع قوانين تنظم آلية مكافحة الألغام ومخلفات الحروب السابقة التي انتشرت في مناطق عديدة من البلاد.

جاء ذلك أثناء مؤتمر صحفي عقده غلمور بالاشتراك مع ممثلين عن وزارات البيئة والدفاع والداخلية والهلال الأحمر العراقي صباح الأربعاء في بغداد، لمناقشة تقرير دعم استراتيجية إزالة الألغام والقنابل غير المنفلقة.

وقال غيلمور إن من بين الأولويات الملحة التي يحتاجها العراق حاليا تشريع مجلس النواب قانون لتنظيم جميع الجوانب المتعلقة بالألغام مثل التثقيف بشأن المشكلة ودعم الضحايا وإزالة الألغام.

من جانبه أكد نبراس فاخر مدير المركز الإقليمي لشؤون الألغام في المنطقة الجنوبية التابع لوزارة البيئة، إعداد مذكرة تفاهم مع الجهات المختصة لإزالة الألغام في العراق، مع تشديده على أن عمل المنظمات الإنسانية في هذا المجال قلّ عن السابق في ظل ارتفاع نسب التلوث في بعض المحافظات.

وطبقا للمسح التأثيري للألغام ومخلفات الحروب غير المنفلقة الذي أعدته وزارة البيئة بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ما بين العامين 2004-2006، هناك أربعة آلاف موقع في العراق يشتبه بخطورتها موجودة في 13 محافظة.

وكانت وزارة الدفاع قد أعلنت عن خطة لإزالة الألغام في البادية الجنوبية مطلع شهر أيلول القادم.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟