قالت وكالة الأنباء السورية إن الرئيس السوري بشار الأسد اتصل هاتفيا الجمعة بالأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وبحث معه الوضع الخطير في قطاع غزة.

وأضافت الوكالة أن الأسد دعا إلى ضرورة اتخاذ مجلس الأمن الدولي قرارا يرغم إسرائيل على الوقف الفوري لهجومها على قطاع غزة ورفع الحصار عن الشعب الفلسطيني وفتح المعابر.

وكان الأسد قد تلقى يوم الأحد الماضي مكالمة من بان كي مون ، وان الرئيس السوري دعا خلالها إلى ضرورة أن تتحمل المنظمة الدولية مسؤولياتها لضمان الوقف الفوري للمجازر الإسرائيلية التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني في غزة.

عملية السلام محاصرة بين حماس وإسرائيل

ومن جهة أخرى ، قال روبرت سِري مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط ، إن مستقبل السلام في المنطقة محاصر بين الهجمات اللامسؤولة التي تشنها حماس وبين إفراط الرد الإسرائيلي.

واضاف في مؤتمر صحفي في القدس الجمعة أنه يجب التوصل أولا إلى وقف لإطلاق النار كشرط أساسي لحدوث أي شيء ، على أن يكون تاما ويُحترم بشكل تام من جميع الأطراف.

وتابع سري يقول إنه ينبغي أن تنتهي الهجمات الصاروخية وعمليات تهريب الأسلحة كما ينبغي وضعُ ترتيبات مناسبة لفتح المعابر إلى قطاع غزة بشكل متواصل.

ومن ناحية أخرى قال ماكس غالارد منسق الأمم المتحدة للمساعدات الإنسانية في قطاع غزة إن هناك حالة َ طوارئ قصوى في قطاع غزة الآن وأن المدارس مغلقة والسكان في بيوتهم و تعاني غزة من أزمة غذائية في حين أن المستشفيات والعيادات مكتظة بالجرحى والمصابين.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟