أعلنت وزارة الدفاع البريطانية الجمعة أن جنديا بريطانيا في القوة الدولية في أفغانستان قتل في انفجار وقع الخميس في جنوب البلاد.

وقالت وزارة الدفاع إن الجندي كان يقوم بدورية روتينية في منطقة غارمسير في ولاية هلمند عندما وقع الانفجار، دون أن تدلي بمزيد من التفاصيل.

طائرة بدون طيار تقتل ثلاثة أشخاص في وزيرستان

كما أطلقت طائرة بدون طيار يشتبه بأنها أميركية صاروخين يوم الجمعة في منطقة وزيرستان الجنوبية، مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل في منطقة تعرف بأنها معقل لبيت الله محسود القيادي في طالبان الباكستانية.

وقال سكان ومسؤولون في المخابرات الباكستانية إن الصاروخين ضربا مدرسة مهجورة للبنات يستخدمها مسلحو طالبان في منطقة نائية شمالي بلدة "وانا" الرئيسية في وزيرستان الجنوبية، مما أدى إلى مقتل الأشخاص الثلاثة.

يذكر أن القوات الأميركية في أفغانستان صعدت في الآونة الأخيرة من ضرباتها ضد عناصر حركة طالبان الباكستانية باستخدام طائرات بدون طيارين رغم اعتراضات باكستان.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟