تتسلم السلطات العراقية بدءا من الغد مهمة مراقبة الأجواء العراقية جزئيا من القوات الأميركية بموجب الاتفاقية الأمنية طويلة الأمد التي تدخل حيز التنفيذ بعيد منتصف ليل الأربعاء.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن وزير النقل عامر عبدالجبار إسماعيل قوله إن العراق سيتولى السيطرة على المجال الجوي ابتداء من مستوى سبعة آلاف و300 متر فوق سطح البحر.

وأضاف الوزير أن العراق سيستعيد تدريجيا سيطرته على أجوائه لحين الوصول إلى السيطرة الكاملة في نهاية عام 2011 وهو موعد الانسحاب الكامل للقوات الأميركية من العراق.

وكانت القوات الأميركية قد فرضت سيطرتها على أجواء العراق وأشرفت على حركة الإقلاع والهبوط في المطارات العراقية كافة منذ ربيع 2003.

وعلى الصعيد ذاته، أعلن المتحدث باسم خطة فرض القانون اللواء قاسم عطا أن قوات لواء بغداد ستتسلم مهام الأمن في المنطقة الخضراء ابتداء من يوم غد الخميس.

وأكد عطا أن دور القوات متعددة الجنسية سيقتصر على تدريب القوات العراقية على استخدام أجهزة الكشف عن المتفجرات وتقديم الاستشارات الأمنية.

وأوضح عطا أن اللجنة المكونة من قيادة عمليات بغداد والدفاع المدني وشرطة النجدة ومديرية شرطة بغداد ومكافحة الإرهاب عملت على دراسة تأمين مداخل المنطقة الخضراء قبل إحالة المهام الأمنية إلى لواء بغداد.

ولفت عطا إلى أن جميع الشركات الأمنية التي تتولى بعض المهام في عدد من نقاط التفتيش في الخضراء ستنتهي عقودها بحلول ايلول/ سبتمبر عام 2009.

 

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟