عثرت القوات الأمنية في محافظة ذي قار اليوم على قطعة أثرية نادرة كانت معدة للتهريب في ناحية الدواية شمالي مدينة الناصرية.

معاون آمر فوج الطوارئ الخامس الذي فضل ذكر منصبه فقط، تحدث في هذا الصدد لـ "راديو سوا" قائلا: "وردت من مصادرنا معلومة بوجود عصابة لتزوير العملة في منطقة الدواية التابعة للشطرة فاستحصلنا الموافقة القضائية للقبض عليها، وتحرينا عن دار الشخص الذي صدر بحقه أمر إلقاء القبض وعثرنا على قطعة أثرية ورمانتين يدويتين إضافة إلى آلات جارحة. الآن عرضنا المتهم على القضاء وقرر القضاء توقيفه وستتخذ الإجراءات القانونية بحقه"

يشار إلى إن فوج المهمات الخاصة يعتزم إرسال هذه القطعة الأثرية إلى مفتشية آثار ذي قار لمعرفة ما إذا كانت هذه القطعة أصلية أم لا.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟