احتاجت فرق سان انطونيو سبيرز ونيوجيرزي نتس وهيوستن روكتس إلى وقت إضافي للفوز على ممفيس غريزليز وتشارلوت بوبكاتس ويوتا جاز على التوالي السبت ضمن الدوري الأميركي لمحترفي كرة السلة بعد التعادل في الزمن الأصلي.

في المباراة الأولى كانت مواجهة سان انطونيو وممفيس شرسة، وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل 90-90 حسمها الأول بعد التمديد مرتين بفارق ثلاث نقاط 106-103.

وتألق الثلاثي طوني باركر وتيم دنكان ومانو غينوبيلي فسجل الأول 32 نقطة والثاني 29 والثالث 20 وكان او.جي.مايو أفضل المسجلين في صفوف ممفيس برصيد 29 نقطة.

وعزز سان انطونيو بطل الموسم قبل الماضي صدارته لمجموعة الجنوب الغربي برصيد 20 فوزا في 30 مباراة.

وفي المباراة الثانية تصدى فينس كارتر ودون هاريس لمحاولات تشارلوت بوبكاتس في العودة إلى المباراة بعد أن انتهى الوقت الأصلي بالتعادل 96-96 إذ قادا فريقهما إلى حسم النتيجة بعد التمديد بفارق 11 نقطة 114-103.

وسجل كارتر وهاريس 28 و26 نقطة على التوالي فيما كان والاس الأفضل في تشارلوت برصيد 32 نقطة مع 9 متابعات وأضاف رون بيل 18 نقطة أخرى.

وفي الثالثة، كان التنافس على أشده بين هيوستن روكتس ويوتا جاز قبل أن يحسم الأول الوقت الإضافي الثاني 19-14 منهيا المباراة لصالحه بفارق خمس نقاط 120-115.

وتعادل الفريقان في الوقت الأصلي 96-96 ثم 101-101 بعد التمديد الأول.

وبرز من هيوستن رون ارتست الذي سجل 10 من نقاطه الـ28 في الوقت الإضافي الثاني بمساندة زميله الصيني ياو مينغ الذي سجل 26 نقطة مع 11 متابعة.

وكان روني بروير أفضل المسجلين في يوتا جاز برصيد 23 نقطة وأضاف زميله اندري كيريلينكو 20 نقطة و10 متابعات.

وقاد جو جونسون فريقه اتلانتا هوكس إلى الفوز على شيكاغو بولز 129-117 بتسجيله 41 نقطة.

ورفع الفائز رصيده إلى 19 فوزا مقابل 10 هزائم في المركز الثاني لمجموعة الجنوب الشرقي ولقي منافسه خسارته الـ17 في 30 مباراة ويحتل المركز الرابع للمجموعة الوسطى.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟