أعلن متحدث باسم القوات الفضائية الروسية أن ثلاثة أقمار صناعية لمنظومة الملاحة الروسية عبر القمر الصناعي غلوناس قد أطلقت الخميس من قاعدة بايكونور الروسية (كازاخحستان) ووضعت في مدار كوكب الأرض.

ونقلت وكالة انترفاكس عن المتحدث قوله إن صاروخا من نوع بروتون-ام يحمل هذه الأقمار قد انطلق من بايكونور في الساعة 10:43 بتوقيت غرينتش

وتضاف هذه الأقمار التي تبلغ زنة كل واحد منها 1.4 طن إلى 17 قمرا تابعا لمنظومة غلوناس موجودة حتى الآن في المدار.

ومن المتوقع انجاز منظومة غلوناس التي تتألف من 24 قمرا صناعيا في 2009.

وأطلق القمر الصناعي الأول من منظومة غلوناس إلى المدار بواسطة صاروخ نقل "بروتون" في 12 أكتوبر عام 1982 من مطار بايكونور الفضائي.

وتخصص منظومة غلوناس لتأمين معلومات الملاحة للمحتاجين إليها الذين يتواجدون على سطح الكرة الأرضية وفي حوض المحيط العالمي وفي الجو والفضاء.

وتتكون مجموعة أقمار المنظومة الكاملة من حيث المبدأ من 24 جهازا فضائيا لتتيح في هذه الحالة تحديد إحداثيات المشاركين بدقة متناهية لا يزيد الخطأ فيها على متر واحد وبدرجة عالية من الجودة والحصول عليها في كافة الظروف.

وفي مواجهة الولايات المتحدة ومنظومتها GPS ابتكر الجيش الروسي منظومة غلوناس في الثمانينات أما الأوروبيون فيعملون على تطوير برنامج منافس يسمى غاليلو.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟