في مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط نشرت السبت، قال الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز إن إسرائيل ليس لديها نية في إشعال حرب في المنطقة، وأضاف أن إسرائيل سوف تتخذ كل الخطوات اللازمة لوقف إطلاق الصواريخ من قطاع غزة، غير أنه أكد أن الجيش الإسرائيلي لن يدخل غزة، ولم يحدد بيريز الوسائل التي ستستخدمها إسرائيل لمنع إطلاق الصواريخ. وأكد بيريز: "لم نغادر قطاع غزة لنعود إليه" مجددا.

بيريز يخشى انقلابا في الضفة

وأضاف أنه يخشى أن تنفذ حماس "انقلابا" في الضفة الغربية شبيها بالذي مكنها من السيطرة على قطاع غزة في 2007. ونفذ سلاح الجو الإسرائيلي السبت حملة مكثفة على مواقع حماس في قطاع غزة وذلك ردا على تصاعد إطلاق الصواريخ على جنوب إسرائيل مما أوقع عشرات القتلى والجرحى كما تقول اسرائيل.

"مبادرة السلام العربية تصلح أساسا للمفاوضات"

ونقلت الصحيفة عن بيريز قوله إن إسرائيل لا يمكن أن تقبل بمبادرة السلام العربية من غير الدخول في محادثات مع العالم العربي بأكمله، ودعا الرئيس الإسرائيلي الدول العربية إلى تعيين بعثات مخصصة للمحادثات مع إسرائيل، مؤكدا أن مبادرة السلام العربية تصلح أساسا للمفاوضات بين إسرائيل والعالم العربي بأكمله.

وقال: "لقد وقعت بين إسرائيل والعرب سبع حروب وهذا يكفي. إلى متى نحارب؟" وقال بيريز إنه لن يحتج في حال كانت هذه البعثات من قبل الأردن أو مصر، وهي دولتان قامت في السنوات الماضية باتصالات مع إسرائيل لحساب جامعة الدول العربية. وقال بيريز إن الأمور نضجت للتوجه نحو السلام.

ورفض التقديرات القائلة بأنه لو جاءت حكومة إسرائيلية جديدة يمينية برئاسة بنيامين نتنياهو فإنها ستسلك طريقا مختلفا جوهريا. وأضاف أن الشعب الإسرائيلي يريد السلام، إذا اقتنع بأن الطرف الآخر يريد ذلك.

 بيريز ينصح أوباما بتأجيل المحادثات مع إيران

من جهة أخرى، نقلت الصحافة اليابانية الخميس عن بيريز الخميس قوله إنه يرى أنه سيكون أمرا حكيما بالنسبة للرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما أن يؤجل المحادثات مع إيران إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية الإيرانية المزمع عقدها في يونيو/حزيران 2009.

وقال بيريز لوكالة كيودو الإخبارية إن المحادثات في حال إجرائها ستؤثر على نتيجة الانتخابات. وفي شأن ما يشاع بأن إسرائيل قد تشن حملة عسكرية ضد المنشآت النووية الإيرانية قال بيريز للوكالة إن إسرائيل لا تنوي الدخول في حرب "ببساطة وبوضوح".

وأضاف أنه يعتقد أن روسيا تعارض امتلاك إيران للسلاح النووي شأنها شأن غيرها من الدول، غير أن استراتيجيتها قائمة على محاولة إقناع إيران بالتخلي عن طموحاتها من خلال الحوار.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟