يواجه القوة الجوية العراقي مهمة صعبة أمام مضيفه الاتحاد المنستيري التونسي الأحد 28-12-2008 في إياب الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال العرب لكرة القدم، حيث انتهت مواجهة الذهاب بالتعادل 1-1.

وكان القوة الجوية بلغ الدور الثاني للمسابقة على حساب حسنية أغادير المغربي بعد تغلبه عليه ذهابا 2-1، وتعادل معه ويعاني الفريق العراقي من عامل الإرهاق بسبب التنقل المستمر من جهة، وتأديته مبارياته في مسابقة الدوري المحلي بشكل مستمر، وآخر مباراة خاضها أمام الحدود انتهت لمصلحته 3-2.

ويأمل مدرب الجوية وليد ضهد أن يقدم فريقه مستوى جيدا أمام منافسه رغم اعترافه بصعوبة المهمة . وأعرب ضهد عن أمله تقديم أداء أفضل بعد التدريبات الأخيرة على سرعة الأداء وعدم إعطاء أي فرصة للمنافس باستغلال الأخطاء والثغرات.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟