وجه المؤيدون لإقامة إقليم البصرة انتقادات حادة لمفوضية الانتخابات بسبب ما صفوه بتلكؤها في توفير الدعاية الإنتخابية وتشددها في بعض الإجراءات في مراكز التسجيل.

وفي هذا الشأن، أكد النائب وائل عبد اللطيف أن تظاهرة ستنطلق السبت للتعبير عن الإحتجاج على أداء المفوضية وأضاف خلال تصريحات لـ"راديو سوا" أن عددا من الجمعيات الأهلية و ممثلين عن عشائر البصرة وشخصيات سياسية مستقلة، هي من كانت وراء الدعوة للمظاهرة.

كما أعلن النائب عبد اللطيف أن المظاهرة ستتوجه نحو مكتب مفوضية الانتخابات في محافظة البصرة وأن المشاركين فيها سيعبرون عن تذمرهم من كيفية إدارة مكتب المفوضية لهذا الملف:

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟