دعا النائب عن الكتلة العربية المستقلة للحوار الوطني عبد مطلك الجبوري جبهة التوافق إلى احترام رغبة القوى الممثلة للعرب السنة في البرلمان في ترشيح الشخصية المناسبة لشغل منصب رئيس مجلس النواب.

وقال: "يجب أن يكون الترشيح من القوى الممثلة للعرب السنة لأن تلك القوى الأخرى وصلت الى البرلمان بأصوات الشارع السني ولها الحق في أن ترشح من تراه مناسبا لاشغال المنصب".

وتوقع الجبوري ترشيح أكثر من شخصية لاشغال المنصب، قائلا: "اتوقع ترشيح اكثر من شحصية سواء من مجلس الحوار بزعامة خلف العليان، أو من جبهة صالح المطلك، او من الكتلة العربية، والتنافس سيكون داخل مجلس النواب وفقا للأسس الديموقراطية".

من جانبها اكدت جبهة التوافق حصر ترشيح رئيس مجلس النواب داخل كيانات الجبهة التي تضم الحزب الإسلامي، ومؤتمر أهل العراق، بعد انسحاب مجلس الحوار بزعامة خلف العليان.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟