كشفت أحدث إحصائيات شركة iSuppli المتخصصة في أبحاث السوق، أن الكمبيوترات المحمولة حققت خلال الربع الثالث من العام الحالي وللمرة الأولى على الإطلاق تفوقا على الكمبيوترات المكتبية ومنصات العمل من حيث المبيعات.

ووصفت الشركة هذا الحدث بأنه علامة فارقة في تاريخ صناعة الكمبيوترات، بينما اعتبره آخرون أنه مجرد دلالة لتحول حدث بالفعل على مدار السنوات القليلة الماضية، تحول لكل جهاز في عالم التقنية من الثبات إلى الحركة و من الحاجة إلى وجود منصة عمل و مكتب خاص للقيام بأي شئ إلى العمل أثناء الحركة وزيادة الإنتاجية التي يمكن تحقيقها عند استخدام المنتجات التقنية المعدة للحركة.

وجاءالفارق طفيفا للغاية وإن كان معبرا مع وصول مبيعات الكمبيوترات المحمولة خلال الربع الثالث إلى 38.6 مليون كمبيوتر، في حين كانت مبيعات الكمبيوترات المكتبية 38.5 مليون كمبيوتر.


أما عن ترتيب الشركات المتربعة على عرش صناعة الكمبيوترات بشكل عام فقد حلت HP و كما هي العادة في المركز الأول بنسبة 18.8 بالمئة من إجمالي الكمبيوترات المباعة، تلتها Dell بنسبة 14بالمئة ومن ثم Acer بنسبة 12.2بالمئة، و Lenovo حلت رابعة بنسبة 7.5 بالمئة واختتمت Toshiba قائمة الخمسة الكبار بنسبة 4.6 بالمئة.

وجاءت شركة Apple في المركز السابع عالميا بنسبة 3.2 بالمئة من إجمالي مبيعات الكمبيوترات متأخرى بذلك على Asus التي لاتزال في المركز السادس عالميا.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟