أحبطت البحرية الألمانية المنتشرة في خليج عدن صباح الخميس هجوما شنه قراصنة صوماليون على سفينة شحن مصرية أسفر عن إصابة أحد أفراد طاقمها بجروح.

وأعلن الجيش الألماني في بيان أن البحرية الألمانية تلقت نداء استغاثة من سفينة "وادي العرب" خلال تعرضها لهجوم قبالة السواحل اليمنية، وأنه تم إرسال مروحيتين إلى موقع قريب فأوقف القراصنة هجومهم دون مغادرتهم المنطقة.

وأوضح نويل تشونغ المسؤول في المكتب الدولي للملاحة البحرية في كوالالمبور أن الهجوم الذي نفذه قراصنة مدججون بالسلاح استهدف سفينة شحن مصرية كانت قادمة من قناة السويس باتجاه آسيا وعلى متنها طاقم من 13 عنصرا.

وقال تشونغ إن استجابة الجيش الألماني السريعة حالت دون وقوع السفينة المصرية في قبضة الخاطفين، مشيرا إلى أن أحد البحارة على متن السفينة أصيب في رجله ونقل إلى سفينة للبحرية الألمانية.

في سياق متصل أفاد الجيش الألماني بأنه تلقى صباح الخميس نداء استغاثة آخر في المنطقة نفسها من سفينة تحمل اسم "هاتف"، وأن فريقا من البحرية توجه في منتصف النهار إلى السفينة التي لم تحدد ملكيتها.

وتكاثفت المبادرات الدولية مؤخرا لمكافحة القرصنة مقابل سواحل الصومال بعد تعرض حوالي مئة سفينة للهجوم واختطاف 42 منذ مطلع العام.

وبدأ الاتحاد الأوروبي في الثامن من ديسمبر/كانون الأول مهمة بتفويض من الأمم المتحدة من أجل مواكبة سفن الأمم المتحدة المحملة بمساعدات برنامج الأغذية العالمي وتسيير دوريات لمنع القراصنة من مهاجمة السفن التجارية أو إطلاق النار عليها.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟