صوت مجلس الأمن الدولي بالإجماع على قرار ينص على إخراج العراق من طائلة البند السابع وإنهاء ولاية القوات المتعددة الجنسية في العراق، خلال جلسة عقدها المجلس اليوم الاثنين في مقر منظمة الأمم المتحدة في نيويورك.

وحضر الجلسة عن الجانب العراقي وزير الخارجية هوشيار زيباري الذي تقدم بمشروع قرار يدعو الى مراجعة كل القرارات الدولية المتعلقة بالعراق منذ القرار 661 الصادر عام 1990، بالتشاور مع الحكومة العراقية، كما يشيد بجهود الحكومة العراقية لإعادة العراق غلى وضعه الدولي الذي كان عليه قبل هذا التاريخ.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟