أكد مايكل وارينغ الذي يمثل الجانب البريطاني في هيئة تنمية البصرة، إن المستثمرين الأجانب خصصوا نحو تسعة مليار دولار لعمليات الاستثمار في البصرة خلال السنوات الثلاث القادمة.

وأضاف وارينغ في لقاء مع وكالة رويترز أن الشركات العالمية تود الدخول إلى السوق العراقية، ولكن ما يعرقل دخولها هو عدم إقرار قانون النفط والغاز من قبل البرلمان العراقي حتى الآن.

وقد أجرى وارينغ اللقاء بعد عودته من مؤتمر خاص بالاستثمار في العراق عقد مؤخرا في تركيا، مؤكدا أن الاستثمارات الأجنبية في قطاعي النفط والغاز ستتضاعف في محافظة البصرة عن مبلغ التسعة مليار دولار خلال السنوات الخمس أو العشر القادمة.

يذكر أن العديد من الشركات الغربية تستعد للاستثمار في قطاعي النفط والغاز في المحافظات الجنوبية وخاصة البصرة.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟