شبه وزير الدفاع البريطاني جون هوتون مقاتلي طالبان والقاعدة بالنازيين، وذلك في مقابلة نشرتها صحيفة التايمز اليوم السبت.
وقال إن القوات المنتشرة في أفغانستان تدافع عن القيم البريطانية وبنفس الطريقة التي قاتلت بها خلال الحرب العالمية الثانية.

وقال "إنها حرب على المتزمتين الذين لا يمكنهم تهديد حدودنا ولكنهم يتحدون طريقة حياتنا وكما فعل النازيون".

وأوضح هون من جهة أخرى أن القوات البريطانية ستبقى في أفغانستان مدة طويلة. وأضاف "سوف نبقى هناك طالما اقتضى الأمر ذلك ولتحقيق جميع أهدافنا وسوف يتطلب الأمر سنوات".

وتتألف الكتيبة البريطانية حاليا من ثمانية آلاف جندي. وقتل 134 عسكريا بريطانيا في أفغانستان.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟