افتتح الرئيس العراقي جلال الطالباني جامعة التنمية البشرية الأهلية في قضاء قرداغ بمحافظة السليمانية بحضور مسؤولين في حكومة إقليم كردستان.

وفي كلمة له أعرب إدريس هادي وزير التعليم العالي في حكومة الإقليم عن دعم وزارته للجامعة، وقال إنها ستساهم في رفد المجتمع الكردستاني بالكوادر العلمية.

من جانبه تحدث الرئيس العراقي عن جامعة التنمية البشرية قائلا: "الجامعة تشكل ظاهرة علمية حضارية لإحياء الحضارة القديمة لهذه المدينة المعروفة في التاريخ الكردي، لأنها كانت مدينة العلم والثقافة وكانت مدينة عامرة في الماضي. وهذه الجامعة أيضا دليل على أن الحضارة تتقدم وتتطور وتتوسع من المدن الكبيرة إلى المدن الصغيرة".

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في السليمانية فاضل صحبت:

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟