قال دبلوماسيون بارزون من بريطانيا وروسيا إن الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إضافة إلى ألمانيا ستعقد الثلاثاء اجتماعا نادرا مع عدد من الدبلوماسيين العرب لمناقشة مخاوف الدول العربية بشأن طموحات طهران النووية.

وقال وزير الخارجية البريطانية ديفيد ميليباند: "برنامج إيران للأسلحة النووية يجري الاعتراف به بشكل متزايد كتهديد لمنطقة الشرق الأوسط بأكملها." وأضاف للصحافيين: "تطوير برنامج للأسلحة النووية يطلق سباقا للأسلحة النووية هو آخر شيء يحتاجه الشرق الأوسط."

وتنفي إيران الاتهامات الغربية بأنها تحشد سرا قدرات لصنع أسلحة ذرية وترفض تعليق ما تقول إنه برنامج للطاقة النووية المدنية.

وأعلنت بضع دول عربية في الأعوام القليلة الماضية خططا لتطوير برامج نووية للأغراض المدنية.

وقال ميليباند إن القوى الكبرى الست - بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا والصين وروسيا وألمانيا - تريد مد يدها إلى الدول العربية والدول الأخرى للتأكيد لهم بأن الإيرانيين ليسوا ضحايا "لانتقام ثأري من مجلس الأمن."

والدول العربية التي دعيت إلى اجتماع الثلاثاء هي العراق ومصر والأردن ومعظم دول مجلس التعاون الخليجي.

وقال وزير الخارجية الروسية سيرجي لافروف إن الغرض من الاجتماع هو تهدئة المخاوف التي ربما تكون لدى الدول العربية بشأن برنامج إيران النووي والإجراءات التي تتخذ لحل النزاع.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟