أكدت إسرائيل مجددا استعدادها لمواصلة الالتزام بالهدنة مع حركة حماس بعد انتهائها الجمعة.

وقال الرئيس شيمون بيريز لدى لقاء نظيره النمساوي هايز فيشر في القدس إنه في اللحظة التي يتوقف فيها المسلحون الفلسطينيون عن إطلاق الصواريخ على المدنيين الإسرائيليين، لن تكون هناك أية مشكلة في قطاع غزة، مضيفا أن إسرائيل غير مستعدة للتفريط في أمن مواطنيها.

وقال وزير الدفاع إيهود باراك إن بلاده ستقابل التهدئة بالتهدئة، ولكنها سترد بالمثل إذا تعرضت التهدئة للانتهاك.

وكان خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس قد أعلن أمس أن الحركة لا تعتزم تمديد الهدنة بعد انتهائها.

منع قوافل الإغاثة

من ناحية أخرى، نفى رئيس مجلس الشعب المصري أن يكون المجلس قد رفض طلب بحث موضوع يتعلق باتهام الحكومة بمنع قوافل الإغاثة من دخول قطاع غزة.

المزيد من مراسلة "راديو سوا" ايمان رافع:

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟