حقق فريق سان انطونيو سبيرز انتصاره السادس على التوالي هذا الموسم ليتصدر مجموعة الجنوب الغربي في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين بعد فوزه 109-104 على ضيفه أوكلاهوما سيتي ثاندر الأحد.

وأحرز تيم دانكن 20 نقطة واستحوذ على 12 كرة مرتدة ليقود سبيرز للتقدم بفارق 26 نقطة في الربع الثاني قبل ان يسجل الفريق 47 نقطة مقابل 60 نقطة لثاندر في الربعين الثالث والرابع.

وأضاف الفرنسي توني باركر 22 نقطة ومرر سبع كرات حاسمة لزملائه في سبيرز الذي حقق انتصاره الخامس عشر مقابل ثماني هزائم ليتقدم الى صدارة مجموعة الجنوب الغربي متفوقا على نيو اورليانز هورنتس وهيوستون روكتس. و

هذه الهزيمة السابعة على التوالي لثاندر الذي يملك أسوأ سجل نتائج في الدوري هذا الموسم برصيد انتصارين فقط مقابل 23 هزيمة.

وسجل جيف جرين 33 نقطة لثاندر وأضاف زميله كيفن دورانت 28 نقطة واستحوذ على 13 كرة مرتدة.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟