وصل الرئيس جورج بوش إلى كابول صباح الاثنين لإجراء محادثات مع الرئيس حميد كرزاي في إطار زيارة مفاجئة إلى أفغانستان، حسب ما أفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان بوش قد وصل ليل الأحد /الاثنين إلى أفغانستان قادما من العراق حيث قام بزيارة وداعية للقادة العراقيين قبل خمسة أسابيع من رحيله من البيت الأبيض.

وحطت الطائرة الرئاسية الأميركية في مطار باغرام وكانت جميع أضواء الطائرة مطفأة تقريبا بمناسبة هذه الزيارة المفاجئة.

وكان في استقبال الرئيس بوش الجنرال ديفيد ماكيرنان، قائد القوات الدولية في أفغانستان. وقال الرئيس الأميركي على متن الطائرة الرئاسية "أريد أن ازور أفغانستان كي أقول شكرا للرئيس كرزاي ولإبلاغ الشعب الأفغاني أن الولايات المتحدة تقف وراءه وستبقى كذلك".

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟