أظهر تقرير أصدرته جامعة آريل الإسرائيلية ارتفاع نسبة نمو سكان المستوطنات في الضفة الغربية على نحو يزيد ثلاث مرات عن نسبة النمو بين اليهود في المناطق الإسرائيلية.

وأشار التقرير إلى أن عدد السكان اليهود في مستوطنات الضفة الغربية ارتفع إلى أكثر من الضعف خلال السنوات الـ12 الماضية وبنسبة بلغت 107 بالمئة وذلك بفعل النمو الطبيعي في عدد السكان وزيادة عدد المهاجرين إلى إسرائيل.

وأوضح التقرير أن عدد سكان المستوطنات ارتفع من 130 ألف مستوطن عام 2005 إلى 270 ألفا في نهاية عام
2007.

ويشير التقرير إلى أن سكان المستوطنات أصغر عمرا من السكان في المناطق الإسرائيلية وبالتالي فإن نسبة الخصوبة بينهم هي الأكبر في إسرائيل.

وأوضح التقرير أن متوسط عمر سكان المستوطنات اليهود يبلغ 20.6 سنة مقارنة بـ28.7 في باقي إسرائيل.

ويبلغ معدل الولادة في المستوطنات 35 ولادة لكل ألف مستوطن مقارنة بـ20 ولادة لكل ألف في كافة المناطق الإسرائيلية.

وأشار التقرير إلى أن نسبة اليهود المتدينين مرتفعة بشكل كبير في المستوطنات حيث تصل إلى 30.7 بالمئة مقارنة بـ7.5 بالمئة في كافة أنحاء إسرائيل.

وعلى الرغم من أن التقرير كشف عن ارتفاع طفيف في المستوى التعليمي لطلاب المستوطنات إلا أنه أشار إلى ارتفاع مستوى الجرائم فيها مقارنة بالمناطق الإسرائيلية.

غير أن ذلك لم يمنع معظم سكان المستوطنات من التعبير عن مدى رضاهم عن الحياة داخل المستوطنات، حيث قال 92 بالمئة منهم إنهم راضون عن مستوى معيشتهم مقارنة بـ83 بالمئة في إسرائيل.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟