خفضت بيوت الأزياء الباريسية الكبرى من أسعارها بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية حيث تراوحت الخصومات بين 40 و50 بالمئة .

وفي استطلاع حول مستوى الأسعار في شارع الشانزلزيه قالت ماري ديبوي إن الفستان الذي أعجبها من بيت أزياء جان بول جوتييه وهي تتسوق لحفل رأس السنة أصبح بإمكانها الحصول عليه بخصم بنسبة 40 بالمئة. ودهشت دوبوي الباريسية 32 عاما من سعر الفستان الذي انخفض إلى 390 دولارا.

وقالت لم أشهد مثل ذلك من قبل مشيرة إلى أن ذلك ربما يحدث بسبب الأزمة التي يتحدث الجميع عنها. والحصول على منتجات بيوت الأزياء الكبرى بأسعار مخفضة كان من قبل يقتصر على أغنى الأغنياء والمشاهير الذين تقدم لهم بيوت الأزياء أحدث منتجاتها مجانا سعيا وراء الدعاية.

 لكن مع الأزمة التي تقود إلى حالة من الكساد أصبحت المنتجات الفاخرة متوافرة بأسعار أرخص للمشترين العاديين. وفي حين تتعرض هوامش الربح لضغوط في منافذ البيع التي تتقاتل على حصص من ميزانية مشتريات عيد الميلاد المتقلصة هذا العام أصبح بيت الأزياء الذي أسسه جان بول جوتييه من بين عدد من الماركات الكبيرة التي اعتلت موجة الترويج عن طريق خفض الأسعار.

 وشملت موجة تخفيضات الأسعار التي امتدت من باريس إلى ميلانو ومن نيويورك إلى لندن حتى الماركات الفاخرة. ففي قطاع مبيعات التجزئة على وجه الخصوص يمثل موسم عيد الميلاد نحو 40 بالمئة من مبيعات العام.، رغم أن بيوت الأزياء الكبرى تقدم عروضها الترويجية بوقار.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟