أعلن مدير المركز الوطني لمكافحة الجراد في موريتانيا عبد الله ولد باباه أن الجراد ينتشر في مساحة واسعة تبلغ 40 ألف هكتار شمال شرق نواكشوط .

وقال إن ثماني فرق أرسلت إلى المنطقة وإنها تكافح الجراد وتمكنت حتى الآن من تطهير 2400 هكتار .

ومع أن ولد باباه وصف هذه الآفة بأنها تثير القلق فقد أشار إلى أن من الممكن السيطرة عليه لان كثافة انتشاره ما زالت بين عشرة آلاف إلى مئة ألف حشرة في الهكتار الواحد.

وكانت موريتانيا قد تعرضت في عام 2004 إلى غزو رهيب من الجراد الذي أتى على مليون وستمئة الف هكتار طبقا لتقدير منظمة الاغذية والزراعة الدولية الفاو .

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟