ذكرت مصادر إعلامية في إقليم كردستان أن السلطات أفرجت عن الصحافي الكردي عادل حسين بعد نحو أسبوعين من صدور قرار قضائي يقضي بسجنه لمدة ستة أشهر إثر كتابته مقالات حول الجنس.

وأضافت المصادر أن رئيس الإقليم مسعود البارزاني قرر الإفراج عن الصحافي عادل حسين بمناسبة عيد الأضحى.

وكانت نقابة الصحافيين في كردستان أدانت الشهر الماضي قرار محكمة أربيل سجن الصحافي عادل حسين لمدة ستة أشهر بسبب نشره مقالا حول الجنس.

وسبق لحسين أن قدم العديد من البرامج الطبية في التلفزيونات المحلية في أربيل، كما كتب مواضيع طبية في الصحف الكردية.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟