نقلت صحيفة الغارديان البريطانية عن مسؤول كبير في وزارة الدفاع قوله إن لندن ستبدأ سحب الكتيبة البريطانية المتواجدة في العراق في آذار/مارس وإن آخر جنودها سيغادرون مدينة البصرة في حزيران/يونيو.

وأوضحت "ذي غادريان" أن القوات البريطانية لن تـُسلّم السلطات العراقية القاعدة الجوية الواقعة في مدينة البصرة، مشيرة إلى أن آلاف الجنود الأميركيين سيحلون مكان القوات البريطانية فيها.

وذكرت صحف بريطانية عدة أن ما بين 300 إلى 400 موظف بريطاني سيبقون في العراق بناء على طلب العراقيين، للمساعدة على إقامة معاهد لتأهيل الضباط وتدريب البحرية العراقية.

وكان رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون رفض في تصريحات صحفية، الحديث عن أي جدول زمني للانسحاب من العراق، لكنه أشار إلى أنه يريد خفض عديد القوات البريطانية في العراق.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟