قالت وكالة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) إنها ستؤجل إرسال إنسان إلي في مهمة رئيسية إلى كوكب المريخ لاستكشاف ما إذا كانت الحياة ممكنة على الكوكب الأحمر من العام القادم إلى عام 2011 بسبب مشكلات فنية.

وقال مايكل جريفين المدير في ناسا إنه لزم تأجيل إرسال مهمة معمل العلوم إلى المريخ بسبب مشكلات منها ما يتعلق بمحركات المركبة التي تتحرك على عجلات والمقرر أن تعمل على سطح الكوكب الأحمر.

وتستهدف المهمة تقييم ما إذا كانت بيئة المريخ قادرة على دعم الحياة الجرثومية.

وقال جريفين في مؤتمر صحفي "لدي ثقة كاملة في قدرة فريق المعمل المتحرك في باسادينا بكاليفورنيا على العمل رغم الصعوبات ولكننا قررنا أن المحاولة في عام 2009 ستتطلب منا تحمل قدر كبير من المخاطرة.. أكثر مما أتوقع أن يكون ملائما لمهمة كبيرة مثل مهمة إرسال معمل للعلوم على المريخ."

وأضاف "مهمة كهذه تلي مباشرة مهمة تقل بشرا من حيث الأهمية."

مما يذكر أن فرص الاطلاق تتأثر بموقع الكواكب في دورانها حول الشمس.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟