خسر فريق ليون حامل اللقب في المواسم السبعة الماضية مباراته أمام مضيفه نانت 1-2 وصعد مرسيليا إلى المركز الثاني إثر فوزه على ضيفه نيس 2-1 السبت في المرحلة الـ17 من الدوري الفرنسي لكرة القدم التي افتتحت الجمعة بفوز بوردو وصيف بطل الموسم الماضي على ضيفه فالنسيان صاحب المركز الأخير 2-1.

وفي المباراة الأولى تقدم ليون بفضل فريديريك بيكيون قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول، وأدرك الكرواتي ايفان كلاسنيتش التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 60، قبل أن يمنح فريقه نانت النقاط الثلاث من ركلة جزاء قبل دقيقة من النهاية، فوقف رصيد الخاسر عند 34 نقطة مقابل 18 للفائز.

وفي اللقاء الثاني أهدى اوليفييه اشوافني هدف السبق لمرسيليا حين سجل خطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 14 وعزز السنغالي مامادو نيانغ هذا التقدم بالهدف الثاني في الدقيقة 45، قبل أن يقلص حبيب باموغو الفارق بهدف أحرزه في الدقيقة 48.

ورفع مرسيليا رصيده إلى 31 نقطة وصعد 3 مراتب مستفيدا من خسارة نيس الذي أخذ مكانه على جدول الترتيب برصيد 28 نقطة، وتعادل رين صاحب المركز الثاني سابقا مع مضيفه كاين بهدف لموسى سو مقابل هدف لبنجامين نيفيه.

وفاز سانت اتيان على ضيفه لوهافر بهدفين نظيفين سجلهما في وقت متأخر ديميتري باييه في الدقيقة 75 وبافيتيمبي غوميش في الدقيقة 80، فيما تعادل ليل مع تولوز بهدف لميشال فرنانديس باستوس مقابل هدف لماورو سيتو.

وتختتم المرحلة الأحد فيلعب غرونوبل مع اوكسير ولوريان مع نانسي وموناكو مع سوشو وباريس سان جرمان مع لومان.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟