بدأ التيار الصدري برنامجا تثقيفيا بعنوان "الممهدون" يخضع فيه عناصر ميليشيا جيش المهدي إلى دورات دينية مكثفة.

ويشير مسؤولون في التيار الصدري الى ان من ضمن أهداف البرنامج اصلاح المسيئين في الميليشيا وتسليح المشاركين بثقافة مناهضة للأفكار العلمانية في العراق.

وأكد المسؤول عن البرنامج المذكور في منطقة الرصافة في بغداد فريد الفاضلي أن ميليشيا جيش المهدي تنقسم إلى مجموعات مسلحة مرتبطة مباشرة بزعيم التيار مقتدى الصدر، والى ما وصفها بخلايا "الممهدون" الذي وصفه بالمشروع الثقافي الذي يهدف الى محاربة الفكر العلماني عن طريق القلم والعلم، على حد تعبيره.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟