عقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا طارئاً مساء أمس الجمعة بناء على طلب السلطة الفلسطينية والمجموعة العربية في الأمم المتحدة واصدر بياناً أدان فيه العنف الذي تعرض له الفلسطينيون في مدينة الخليل.

ورحب رئيس مجلس الأمن الذي تلا البيان بإخلاء إسرائيل المستوطنين من المنزل المتنازع على ملكيته في المدينة وأضاف "أدان أعضاء المجلس أعمال العنف بما فيها تلك التي استهدفت المدنيين الفلسطينيين كما ناشدوا الطرفين إعادة الأمن وحكم القانون بدون أي تمييز او استثناء مرحبين بجهود إسرائيل والفلسطينيين في هذا الإطار."

وأعرب مراقب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور عن ارتياح السلطة للبيان الرئاسي وأضاف:

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟