تغلب فريق ليفربول على مضيفه بلاكبيرن روفرز بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد السبت بإستاد ايوود بارك ليحافظ على موقعه في صدارة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم. ويزيد الضغط على بول انس مدرب الفريق صاحب الأرض الذي لم يحرز أي انتصار في آخر عشر مباريات.

ووضع لاعب وسط منتخب اسبانيا تشابي الونسو فريقه ليفربول في المقدمة بعد 69 دقيقة من اللعب ثم ضاعف الإسرائيلي يوسي بنايون غلة الفريق الزائر بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 79 ثم أحرز ستيفن جيرارد هدفا ثالثا في الدقيقة 90. وسجل روكي سانتا كروز هدف بلا كبيرن الوحيد في الدقيقة 86.

 وحافظ ليفربول بذلك على تصدره الدوري الانجليزي الممتاز برصيد 37 نقطة من 16 مباراة.

 من جهة أخرى فاز تشيلسي الذي يتخلف عن ليفربول بنقطة واحدة خارج أرضه على بولتون واندرارز بهدفين مقابل لا شيء حملا توقيع المهاجم الفرنسي نيكولا انيلكا والبرتغالي ديكو بتسديدة خلفية رائعة.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟