أعلنت وزارة الخارجية الروسية الجمعة أن موسكو لن تتخلى عن القنابل العنقودية، وذلك بعدما وقع نحو 100 بلد اتفاقا يحظر هذا النوع من القنابل.

وقالت الوزارة في بيان إن القنابل العنقودية أسلحة قانونية لا يحظرها القانون الدولي الإنساني وتؤدي دورا مهما في الدفاع عن مصالح روسيا ولا يمكن التخلي عنها.

وأعربت الوزارة عن اعتقادها أيضا أن المشاكل الإنسانية مع القنابل العنقودية تتصل باستخدامها غير الملائم، بمعزل عن معايير ومبادئ القانون الدولي الإنساني، وليس بطبيعة هذه الأسلحة .

ووقع نحو 100 بلد في أوسلو معاهدة تحظر استخدام القنابل العنقودية لتفادي أضرارها التي تطاول السكان المدنيين في مناطق النزاع، ودعت هذه الدول اكبر منتجي هذه الأسلحة، مثل الولايات المتحدة وروسيا، إلى الانضمام لتلك المعاهدة.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟