بدأت في مقر منظمة اليونسكو في باريس أعمال مؤتمر لقاء الثقافات على ضفاف المتوسط الذي يهدف إلى تقديم رؤية مشتركة بين الثقافة العربية الإسلامية والثقافة الغربية عبر إبراز إسهام المنطقة المتوسطية في الإحياء الفكري الذي استفادت منه أوروبا في مجالات العلم والفلسفة والأدب والفن.

 وقد أكد المؤتمر أن ما قدمه العلماء العرب والمسلمون كان له دور كبير في رفد الحضارة الإنسانية والإسهام الكبير في تطور وتقدم الإبداعات والإنجازات العلمية العديدة التي حدثت في الغرب .

 إضافة إلى أن العرب نقلوا فكرهم وأدبهم وفنونهم وحضارتهم إلى البلدان التي فتحوها شرقاً وغرباً. وأقيم بمناسبة المؤتمر معرض للتراث العربي شاركت فيه عدد من الدول العربية.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟