ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن مركبا يقل الأعضاء العرب في الكنيست الإسرائيلي ويحمل مواد غذائية وأدوية وألعاب للأطفال، سينطلق يوم الأحد من ميناء يافا إلى قطاع غزة.

ونقلت الصحيفة عن زاهي نجيدات العضو في اللجنة المعارضة للحصار التي بادرت بالخطوة قوله إن "عيد الأضحى يوم الاثنين، ونرغب في رؤية أطفال غزة يبتسمون ولو ليوم واحد".

وأضافت الصحيفة أن الحصار المفروض على القطاع حرك اهتمامات كبيرة لدى العرب الإسرائيليين، مشيرة إلى أنه في الأيام القليلة الماضية تم التبرع بكمية كبيرة من السلع في عدة مناطق في إسرائيل. كما نظمت الأحزاب العربية مظاهرات حضرها نواب عرب في الكنيست للاحتجاج على الوضع في غزة.

وأضافت يديعوت أحرونوت أن النواب العرب، ومن بينهم محمد بركة وإبراهيم صرصور، قالوا إن إسرائيل تجوع سكان القطاع، مشيرة إلى أنهم قرروا تحويل أقوالهم إلى أفعال.

وأوضحت الصحيفة أنه يتوقع أن يتوجه معظم الأعضاء العرب في الكنيست إلى غزة، برفقتهم الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية الفرع الشمالي.

"دعوة إلى منعهم من العودة"

وفي رده قال النائب عن حزب إسرائيل بيتنا أفيغور ليبرمان إن اعتزام النواب العرب الإسرائيليين التوجه إلى غزة رغم الحصار الذي تفرضه تل أبيب على القطاع الخاضع لحماس. ونقلت الصحيفة عنه قوله: "إذا كانت الحكومة الإسرائيلية ستسمح للنواب العرب بالرسو في شاطئ غزة، فإن عليها أيضا منعهم من العودة إلى إسرائيل".

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟