أعرب البنك الدولي عن قلقه من أن تؤدي الأزمة المالية العالمية إلى عرقلة الجهود التي تبذل لجمع التبرعات لمكافحة مرض الإيدز.

وحذر المشاركون في المؤتمر الدولي الـ15 لخاص بالإيدز والمنعقد في عاصمة السنغال، من تكرار ما حدث خلال أزمة النفط التي إندلعت في السبعينات، في الوقت الذي يعاني فيه العالم من أكبر أزمة مالية وغذائية وإستمرار النزاعات في السودان والكونغو وعدد من الدول الأفريقية الأخرى وإنتشار الأمراض المعدية.

ووصف البنك الدولي السنة المقبلة بأنها صعبة جدا، علما أن حوالي 90 بالمئة من الأطفال المصابين بمرض الإيدز في العالم يعيشون في القارة السمراء، كما بلغ عدد المصابين حوالي 33 مليون في أفريقيا وحدها.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟