أكد الممثل الخاص للأمم المتحدة لغرب إفريقيا الاثنين أن موقف المجتمع الدولي من الأزمة السياسية في موريتانيا يتمثل بضرورة إشراك الرئيس سيدي ولد الشيخ عبد الله الذي أطيح به في انقلاب عسكري في البحث عن حل للأزمة وذلك بوصفه رئيسا لموريتانيا.

وقال سعيد جينيت للصحافيين في دكار إن حل الأزمة يمكن أن يتمثل في فترة انتقالية وتنظيم انتخابات، موضحا أن تفاصيل مثل هذا الحل ومدة الفترة الانتقالية يجب أن تنبع من الطبقة السياسية الموريتانية بطريقة توافقية.

وتابع جينيت أن ممثلي المؤسسات الدولية سيرسلون في السادس والسابع من الشهر الجاري وفدا إلى نواكشوط للتباحث مع الرئيس سيدي ولد الشيخ عبدالله والجنرال محمد ولد عبد العزيز قائد الانقلاب.

تمسك وتعهد

من جهته، قال الرئيس الموريتاني المخلوع في خطاب بمناسبة ذكرى عيد الاستقلال إنه سيجدد للوفد الدولي تمسكه بشروطه، موضحا أنه لا يزال يعتبر أن إفشال انقلاب السادس من أغسطس/آب 2008 شرطا لا غنى عنه للوصول إلى أي حل يضمن الخروج من الأزمة.

وتعهد ولد الشيخ عبد الله في خطابه ببذل كل الجهود، من أجل الوصول إلى حل يرضي الجميع، بعيدا عن تصفية الحسابات، وفي جو من الصفح والتسامح، في حال تم إفشال الانقلاب العسكري في موريتانيا.

جدير بالذكر أن المجتمع الدولي كان قد أعلن في اجتماع مع الاتحاد الإفريقي الشهر الماضي منح فرصة جديدة للمفاوضات في موريتانيا وذلك من خلال إرسال وفد عالي المستوى إلى نواكشوط قبل تقرير عقوبات محتملة.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟